الأربعاء، 21 نوفمبر، 2012

هل الوجود عبث ؟

نعم الوجود عبث. لماذا؟ لانني مهما فعلت فانه لايهم..
نحن ننام نأكل نعمل نزور شخصا نمرض نتشافى ثم ماذا ؟؟

ماهو هذا الشيء المثري والمميز في كل فرد عن كل فرد اخر؟
السنا كليشيه من بعضنا < اقصد كما آله طبع الجرائد كلنا نقوم بنفس الاشياء وعندنا نفس الاخبار ؟
نعم هناك اناس مميزين مثل ليوناردو دافنشي "مثلا" والذي كان موسوعه متحركة.. ولكنى ما اراه حقق وجوده هذا الا بالقراءه..

حسنا ربما يكون للمعرفة وحدها شرف ان تضع ثقلها وتملأ الجوف وحيز الوجود..
وبغيرها اقصد بدونها لا شئ يستحق ..
وكله عبث محض..
كلنا سيزيف,ونعاني من نفس المعضلة , حدث خطأ ما فحملنا وزره قرونا ,,وماهي عقوبتنا هي كحمل الصخرة لاعلى الجبل كلنا نقوم بنفس العمل..

كلنا يقتلنا التكرار والروتين ,اليس كذلك؟
حسنا هذا معنى العبث وهو اننا جسد يتحرك ويؤدي وظائف حيوية ولكن الارواح تعاني وتصرخ للاعتراف بها .. ولكن لا شئ سوى الصدى..

اتصور احياننا اننا كالفئران في تجربة ما ..وهناك من يراقبنا اي نعم , وانا لا انكر وجود الاله ..
ولكن مالفائدة ولم يحدث كل هذا؟؟

الحرية ايضا تعطي وزن للوجود وتحققه ولكننا لسنا احرار
مهما ادعينا ذلك,حتى في اكثر البلدان حرية او لنقل انفلات امني..

نحن محاصرون ونظن اننا احرار , كالماشية هناك من وضع لنا طريقا ومسارا ونحن نسير عليه..
نأكل ننام نعمل نصلي ,ونمارس الجنس ..

هذا كل شئ..
هذا هو العبث بعينه.

ليست هناك تعليقات: