السبت، 2 فبراير، 2013

وش نسوي ؟ و البعبع السعودي "وفق الضوابط الشرعية"


ماذا نفعل هذا المساء ؟ بالسعودي " وش نسوي ... وين نروح " ؟؟؟
اعتاد السعوديون على خطة واحدة كنشاط .. وهو الذهاب للاكل في مكان ما ..


ماذا هناك  ... لاشئ واعجب ان الاستثمارات عندنا تقتصر على العقارات ....ِشقق بكل مكان حتى اخذت الشاطئ كله ...سكن فقط !!

اين الانشطة ؟؟

اقدر ان هناك ضغوط وهامش خسارة كبير ... بسبب البعبع السعودي "وفق الضوابط الشرعية"

وهذا البعبع لاهوية واضحة له ... فنحن محرومين من الاندية الرياضية النسائية مثلا الا في مشغل او مشفى ....وبالمقابل هناك لاعبات اولمبيات و "وفق الضوابط السعودية" ....بالخير ابوي ؟؟؟؟


فلا يقدم التجار على خطوة لانهم لم يفهموا هذه الضوابط التي تسير على اهواء "الكهنوت السعودي" 
اذن الخطة اللعب على المضمون ... شقق ومطاعم فقط ....أكل ومرعى وقلة صنعه



ستجد السعوديون يأكلون في البر ...عند الشاطئ...مطعم طبعا وفي المولات.... بكل مكان.





حتى في المكتبات تجد من يحمل شيئا ... لذلك وجب تعليق لافتة ممنوع اللاكل ....



ثم انهم لايخططون لاي "خرجة" ولهذا اعتادوا ان يسافروا ايضا ولا يخططون ...
والخطة  " يصير خير " ...


~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~


هذا المقال ليس للبكبكة والتنظير ...هذا مقال حقنته ببعض الافكار .. للتنوير . 
احاول ان ابحث عن الانشطة في العالم ...سأضعها وسأضع منها مايمكن تطبيقه اما مالايمكن تطبيقه فاتمنى ان يخاطب مقالي هذا قلبا رحيما بنا ....

اخذت جولة على المواقع الاجنبية للبحث ..

نبدأ بها بالترتيب ...
اولا : البرية (البر )
مالذي يمنع من اخذ جولة تسلق جبال ...بين صديقين او زوجين ..
الجبال موجوده والامر غير مكلف ماديا .....ربما جسديا وهذا جيد .





نشاط اخر قيادة الدراجات ..
وليس للاطفال فقط ...
ما المانع ؟
في الحركة بركة .... ولياقة
كما ان ركوب الدراجة يساعد في المحافظة على صحة القلب و الشرايين, إذ وجدت بعض الدراسات أن الأشخاص الذين يركبون الدراجات الهوائية بشكل يومي أو شبة يومي أقل عرضة للإصابة بأمراض القلب و الشرايين بنسبة 50%, و خصوصا مشاكل الشريان التاجي, و كذلك تزيد من لياقة عضلة القلب بنسة 3% – 7%.
ركوب الدراجة يحرق عدد كبير من السعرات الحرارية, فقيادتها لمدة ساعة بسرعة متوسطة يحرق 300 سعرة حرارية



قيادة الدرجات الهوائية يقوي عضلات الساق و الفخذ, كما يعمل على تحسين أداء العضلة, و زيادة مرونتها, بالإضافة لأنها مهمة أيضا لصحة العظام و المفاصل في الجزء السفلي من الجسم..

نشاط : (البحر)
نحن قوم نأكل يعني سنأكل " الله لايعوق بشر" ... بأي مكان ...
حتى في البحر او في يوم يمشي وادي في منظقة داخلية تتكالب الناس على خديه لتأكل ..فقط..


عن أي انشطة تسألون ....حسنا






حتى الاطفال !!

سنفعلها وفق الضوابط الشرعية لابأس المهم افكار جديدة ....
المهم ان لاتهمل شواطئنا ...هذه الصورة من شاطئ شرما "شمال شرق السعودية" ..لم يبدو مهجورا !!

وهذه ضباء ..

وهذه حقل مهملة ايضا ...

وحقل الجميلة ليلا ...
معلومة :حقل مواجهه تماما لشرم الشيخ انظر للفرق

هنا شواطئ شرما الرملية ...
ومع ذلك هذه هي واجهة شرما  للاسف !!

اهمال تام .. لشواطئنا .
حتى جده ..فان كان هناك شاطئ فانك لاتجد انشطة ..
.......................................................................
نشاط  اخر :

نادي قراءة ...
وهذا سيطور حب القراءة لدينا اذا وجدنا متسع للمداولة ونقاش الافكار... والخرومج من الكتاب بفوائد ونقد لا اعتباره رقما في سجل انجازاتنا الشخصية ...ان مداولته عبر الشبكة  امر لا بأس به ولكن في الطبيعة امتع مقهى او حديقة 


ولكن انى لنا بحديقة ,,,
لا شيء حولنا سوى المقابر...مذكرات بالموت ولامذكرات باحياة...
واذا ضاقت النفس امروك بالصلاة ...
متجاهلين ان للروح متطلباتها والصلاة من الواجبات ....وليست للعب والترفيه ...
اين الحدائق .... قليل جدا جدا ..وهنا اتوجه للبلديات التي تهمل هذا الجانب الترفيهي والبيئة بأسرها عندما لا تنتبه لحقيقة التلوث...واننا نختنق بدخان السيارات والمصانع ولا بديل !!
اين الحدائق ؟ والمهراجانات  الممتعة ولااقصد اسواق الاسر المنتجة ..لانريد متعة شراء بل روح
"وحشر مع الناس عيد "


المهرجانات عندنا .....



 المهراجانات في الخارج ..
ركوب المنطاد مثلا 


او كارنيفال مثلا ...هذه صورة من البرازيل ... هي مجرد مسيرة وازياء تنكرية ولكن تدخل المتعة للنفس

اما عندنا فانك لا تجد سوى مهرج واحد يقوم بمسابقة  للاطفال وربما شاب هندي يلعب بالكور ... مقاربة للسيرك وهي مقاربة وقحة بنظري









هناك انشطة تجاهلها الاسلامويين وهي موجودة في الاحاديث النبوية نفسها ..ولكن قلما تجد خيالا او راميا او سباحا فيهم ... صلاة وزواجات فقط ....
علموا اولادكم



نشاط اخر !!!

اممممممممممممممممم ...
الرقص ...لا اتكلم هنا عن المراقص والكلوب club  بل لامانع من ان تمارس الفتيات  الرقص وهذه طبيعتهن بالنهاية ...
ماالمانع ياضوابط شرعية الا يحب الرجل ان ترقص له زوجته !!!
لم لايتكون هناك اندية للتعلم ؟؟

الا يحب الرجل ان يعود لبيته ويجد امرأة بلياقة عالية ومرونة رائعة وتجيد الرقص ...فيستمتعان ..
انا لا اتحدث عن دعارة كما تصور لكم عقولكم الجنسية بل عن رجل يعود لزوجته فيمضيان ليلة جميلة



امرأة تمارس الرياضة والرقص...ام امرأة خاملة فكر بها ؟؟؟

اما ان تظل تبحث عن الصغيرات وتفكر بأخرى كلما سمنت ومرضت الاولى فهذا ليس حل .. 

نشاط ... الاندية الرياضية .
ولك ان تتمرن في الخارج ليكون امرا ممتعا ..


لايختلف اثنان على اهمية الرياضة...ولكننا شعب نفكر بها عند السمنة والمرض...
والوقاية خير من العلاج....اذا لم يتشرب الانسان هذه الثقافة من طفولته فلاتأمل كثيرا
اشتراكات سنوية واموال تضيع سدى ....
دربوا الابناء لسببين:


1-     وقاية من الامراض
2-     حماية النفس في عالم موحش
3-     تفريغ للطاقة السلبية والجنسية 


كما وهناك امور اخرى غير الرياضة فلايستهوي كل الاطفال الرياضة...لذا يجب ان تبحث عما يميل اليه وتعمل على تطويره ..





اخيرا اقول ... الحياة حلوة بس نفهمها ...."بالضوابط الشرعية " :)


هناك تعليقان (2):

صالح الغامدي يقول...

سلم الفكر والبنان ، الفكرة رائعة لكن المشكلة في العقول المؤدلجة من يغيرها ويهشم الوثن المتسلط عليها!

khalid يقول...

مقال رائع يلقي الضوء على الترفيه الغائب عن مجتمعنا والهوايات المقموعة والممسوحة تماما من قاموسنا, لكن يوجد موضوع هام لم تتطرق الكاتبة له وتجاهلته وهو مؤثر بشكل كبير الا وهو عامل الطقس, نحن نسكن في أكثر البلدان القاسية مناخيا فلا يمكن أن ننقل النشاطات الخارجية التي تمارس في أجواء أوروبا وأمريكا عندنا لهذا السبب فيجب أن يؤخذ بعين الاعتبار وهذه دبي أقرب الأمثلة ركزت بشكل كبير على الأنشطة التي تمارس داخل المولات المكيفة والفنادق ولم تحاول انشاء نشاطات خارجية في الطقس الصحراوي الحارق!! على العموم أشكر الكاتبة وأحب أن أنبه أن غياب الفنون بالذات عن المجتمعات يسبب الهمجية والعنف, بل الدراسات تؤكد أن الفنون بأنواعها (المسرح-الرسم-الموسيقى وغيرها) تهذب الأخلاق والسلوك