الخميس، 17 يناير، 2013

وظائف مقترحة لجهاز الهيئة


وظائف مقترحة لجهاز الهيئة

كان الغرض من جهاز هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر هو محاربة الغش في الاسواق. و سار الامر بشكر جيد ...والنهي ايضا.
  ومع تطور الزمان تطورت المهام .. فهاهم يحاربون الشعوذة والدجل والسحرة والخمرة  
ومحلات العطارة "المزيفة".. وبيوتات الدعارة التي ينصبها المتخلفين والهاربين والهاربات من العمالة ..
ولا اعرف كيف دخلنا العشرين وفينا من يحمل عقلية القرون الوسطى ولازال يرتاد  هذه الاماكن !

كما انها لفتة جميـــــــلة ان يفتح خط للابتزاز وحماية البنات ...

وتقبله الناس بل واحتضنوا هذا الجهاز وآمنوا بأفراده .. حتى جاء عليه زمن ودخل فيه افراد تركوا مراقبة البضائع والغش الحاصل "وزاغت"العين عن الامانة الى النساء عن "السوق" الى "المتسوقات" .. فانتصب شيطان الشهوة ...ليترك السوق  بكل فساده ....ويلاحق المرأة  على موضوع خلافي كالحجاب !!


تتبع تربص مطاردات عصي وافراد شرطة مرافقة ..كل هذا بحثا عن زلات صغيـــرة .
(عيون – طلاء اظافر – عباية كتف - )
كيف تطلب من امراة تتسوق تغطي عينيها !!
كيف ستبتاع معصوبة العينين !!
اين المنطق !!!!!!

الاشكالية هنا ان مايجيزه رجل هيئة قد يقف عنده آخر..بمعنى ان المرأة رهن لما يظنه رجل الهيئة "برأيه" انه يفتنه لذا يفترض انه سيفتن الاخرين !!
فلا قانون ولا نظام ... عمل سائب .

مشكلة اخرى ان هذا الجهاز يقبل ايا كان واخص بالذكر التائبين .. كيف يأمن رجل نساءه بحضرة رجل ذو سوابق !!

هل نلغي الهيئة ؟
لا , ولكن شرط ان يلتزموا بمهمتهم الحقيقية وهي مراقبة التجار والبضائع لا "البصبصة" على النساء 
( غضوا الطرف ) ..
ولكني اقدر ان هناك الكثيــــــــــــــــــر من الموظفين ويتكسبون في عملهم هذا ومراقبة الاسواق لا تتطلب هذا الكم ...

لذا فكرت في اعمال انسب لهذا الجهاز الخدمي في الحقيقة ...

1-    مواجهة الغش التجاري :
       هل الغش التجاري يعني رفع الاسعار فقط...او الاحتكار !! لا هناك الكثير من المخالفات التي تغفل عنها وزارة التجارة ... فشوارعنا مليئة بمحلات عقارات ومقاولات مقفلة "تجار فيز" يطلقون العمالة السائبة تضيق على الشعب ,سرقة حوادث بيوت دعارة عصابات ومخدرات .. لم لا يقف رجال الهيئة بوجوههم ويسألهم عن هذه المحلات المغلقة ؟ والهدف من وراءها !!
هناك تجار الصابون والارز المرابين يضغطون على المحتاجين بسلف ينقلب ربا ليرده اضعافا مضاعفة...لم لم نسمع مداهمة  من هذا النوع !

2-   المرأة التي بحاجة رجل الهيئة هي الارملة والمطلقة .. كما كان ابو بكر رضي الله عنه يفعل.. ان يقف على حاجتهن ويحطب لهن !!
لم لا نرى رجل هيئة وقد خدم ارملة او مطلقة باشياء بسيطة (اغراض من السوبرماكت – غاز-صيدلية-وحتى مشفى ينقل طفل محموم والا ما فائدة السيارة املقدمة من الدولة )
مثل خط هاتف للابتزاز ... يوضع خط هاتف للمساعدة ... مساعدة لوجه الله وليست بمقابل فالخدمة والستر لا تعني الزواج بالضرورة او المسيار ..
وعوض عن المطاردات وتتبع العورات يتفرغون لخدمة المحتاجين و المحتاجات .. والتصدي للمرابين والغشاشين ..

3- دائما مانرى سيارات الهيئة تدور حول مدارس البنات وهذا جيد.. ولكني اتمنى ان يقفوا امام مدارس الاولاد ايضا ... فهناك تحدث حالات تحرش وضرب وسرقة ..

4-   صيانة المساجد وتنظيفها :
   باالذات مساجد الطرق .... هناك جهات تسعى جاهده لبناء مسجد في كل زاوية لتخلفه وراءها
 بحالة يرثى لها !!
ماللذي يمنع ان يتابعوا حالة المساجد ومرافقها ..لا اقول ينظونها كما فعل الشعراوي يوما عندما نظف
دورات المياه في الحرم..... ولكن لو يبلغوا الجهات المعنية او يكون قسم من مخصصات الهيئة لعمال نظافة ..

5 اخيـــــــــرا :
            ان منظر رجل الهيئة الذي اعتدنا عليه في الغالب بحاجة لترتيب اكثر او لنقل زي نموذجي ..  فالشكل الذي اعتدنا على رؤيته شكل صلف جلف يصعب علي شخصيا ان اقترب لطلب خدمة او مساعدة .او تقديم تبرع في بعض المراكز ..
(الله جميل يحب الجمال ) 

(وليس اشديد بالصرعة )
 .. 

ملاحظة: انا هنا لا اعمم لانه حدث ان التقيت بشخصيات جميلة ... وفي قمة الرقي والتفهم .

ليست هناك تعليقات: